الأربعاء، 15 مايو، 2013

اليوكن الاسود. .يظهر من جديد ولكن هذه المره بالمملكه جريمة هزت المملكه باكملها ولم تهز قلوب الظالمين حسبنا الله ونعم الوكيل .!!.

في ليلة الخميس  قام أمير  بالمملكه العربيه السعودية.
بالتحرش بفتاه في مركز
الدانوب "التحليه" في الدور الثالث
بجوار المطاعم وحاول إعطائھا الرقم
فرفضت فأرسل خويہ " طارق مغربي "
ليحضر بالجمس اليوكون الأسود مظلل
بالكامل عند البوابہ وعندما خرجت الفتاه
أشھر عليھا السلاح أمام الناس وتھديدها
أمام والدتہ وإخوتہ الأطفال وإجبارها
بالركوب في سيارتہ اليوكون وقام
بضربھا في الشارع وعندما هلع رجال
الأمن الأجانب لمساعدتھا نزل أخويا
الأمير وقاموا بعمل حاجز بين الأمير
والفتاه وبين الناس ورجال الأمن وأرركبوها
بالقوة في اليوكون ولاذوا بالفرار ..
قامت العائله بإبلاغ الشرطة وتم البحث
عن الجناة فتم القبض على صاحب السياره
وهو "طارق مغربي " وأعترف أن من
قام بھذا العمل
هو الأمير خالد بن سعد ال سعود
فتم الإتصال بالأمير ورفض أن يأتي الى
قسم الشرطة " السلامة " وأرسل وكيل
أعماله لمباشرة القضيه وهو في قصره

* المصيبہ العظمى والداهيہ الكبرى ..
اليوم والناس ذاهبون الى صلاة الجمعہ
في حي السامر بجدة إذ بسيارة من
نوع همر مظللہ بالكامل تلقي بجثة فتاه
على قارعة الطريق وتلوذ بالفرار وقام
المارة بستر الفتاه بأشمغت ھم حتى
تأتي الشرطة وبالفعل أتت الشرطة
وبعد التعرف على الفتاه وجدوا أن الفتاه
هي من خطفھا الأمير في ليلة الخميس !!!

* تحرش ، ترصد ، خطف ، قتل
ورمي في الشارع لأنہ أمير وأنتم
عبيد ونساؤكم جواري عند سموه !!

من يريد مصدر القصہ
" سبق " بدون أسماء

الأمير القاتل /
خالد بن سعد ال سعود  خطف 
فتاه من مركز التحليہ وقتلھا يوم الاربعاء
ـ http://cutt.us/fiiif-bgp

+

سيارة تلقي جثة الفتاة المختطفه بالشارع في حي السامر بمدينة جدة

https://pbs.twimg.com/media/BJ670ClCUAMZ5wZ.jpg

(إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله..الأية)أقدم الامير خالد بن سعد ال سعود بخطف وإغتصاب وقتل فتاه، هل سنسمع هذا؟

صورة منتهك العرض الأمير خالد بن سعد آل سعود ،،،
https://pbs.twimg.com/media/BJ8mnbeCAAAfXgG.jpg

وهذي صورة الضحيه رحمها الله
http://up.top4top.net/uploads/2013/05/11/top4top_e494abc7341.jpg

تحديث اضغط هنا  1



الامير ينفي علاقته بالجريمه!  اضعط هنا

قال الله تعالي :

"وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون "

نسأل الله قصاص حق بكل من ظلم

ليست هناك تعليقات: