الأربعاء، 22 مايو، 2013

محمد بن راشد يعلن انتقال حكومة الإمارات من «الإلكترونية» إلى «الذكية».....

محمد بن راشد يعلن انتقال حكومة الإمارات من الإلكترونية إلى الذكية


أعلنت حكومة الامارات العربية المتحدة عن اطلاق الحكومة الذكية، وذلك بهدف توفير كل الخدمات الحكومية على الهواتف المتحركة وتسهيل وصولها للمتعاملين في اي مكان وزمان، لتنتقل بذلك الى مرحلة ما بعد الحكومة الالكترونية والتي كانت قد اطلقتها في العام 2001.
وتهدف المبادرة التي اطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي امس لتقديم حلول ابداعية مبتكرة في مجال تطبيقات الهواتف والاجهزة المحمولة والرسائل النصية، وبما يضمن الحصول على الخدمات الحكومية على مدار الساعة باجراءات سهلة ومبسطة وكفاءة عالية وشفافية تلبي احتياجات وتوقعات المتعاملين، وتشعرهم في الوقت نفسه بأهمية التواصل معهم في اي مكان وزمان، بما ينسجم مع توجهات الحكومة في تطوير الخدمات الحكومية وتحقيق السعادة وجودة حياة عالية لمواطني الامارات والمقيمين على ارضها.
واكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ان هدف هذه المبادرة هو ان ننقل مراكز الخدمات واستقبال المعاملات الحكومية الى كل جهاز متحرك في يد اي متعامل، وبما يمكنه من تقديم طلبه للحكومة من هاتفه حيثما كان ودون اي انتظار، فالحكومة الناجحة هي التي تصل بخدماتها للناس ولا تنتظرهم ليأتوا اليها.
واضاف سموه: دورنا كحكومة ان نسهل حياة الناس ونحقق لهم السعادة، وواجبنا ان نصل لكل شرائح المجتمع على اختلاف مستوياتهم وثقافتهم الالكترونية ونقدم لهم افضل الخدمات الحكومية.
وجاء الاعلان عن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم باطلاق الحكومة الذكية خلال لقاء نظمته حكومة الامارات بمشاركة اكثر من 1000 مسؤول حكومي، وذلك في اعقاب توجيهات سموه في القمة الحكومية التي عقدت في دبي مؤخرا، والتي اكد فيها على ضرورة تطوير الخدمات الحكومية والارتقاء بها وجعلها قريبة من المواطنين.
وتهدف ندوة الحكومة المتنقلة الى رفع وتعزيز الوعي لدى الجهات الحكومية للاستفادة من خدمات الهاتف المتنقل تطبيق افضل التقنيات في مجال الخدمات لتقديم افضل ما لديها وتحفيزها للارتقاء بخدماتها الى ارفع المستويات استنادا الى عوامل الابداع والابتكار وانطلاقا من فهم واضح لاحتياجات المواطنين وجميع المتعاملين بما يواكب طموحهم ويلبي رغباتهم وتقديم خدمات تضاهي بجودتها تلك المتاحة في القطاع الخاص من خلال تبادل الخبرات مع الجهات المتميزة في تطبيقات الاجهزة المحمولة حول العالم تشجيعا للجهات الحكومية في الامارات على تطبيق مبادرة الحكومة الذكية.
وتشكل مبادرة الحكومة الذكية آلية مبتكرة للتواصل مع المتعاملين مستفيدة من الانتشار الكبير للهواتف المتحركة والاجهزة الذكية، حيث تمتلك الامارات نحو 14 مليون مشترك اي بمعدل هاتفي محمول لكل شخص، وحققت الدولة المركز السابع في خدمات الحكومة الالكترونية على مستوى العالم، واليوم تعزز ريادتها باطلاق وتبني الحكومة الذكية الاكثر تطورا.






ماشاء الله عليهم يمكن الامارات من اكثر الحكومات اللي ما تصرح بالاعلام راح نسوي وراح نحط .. لانها حكومه" فعل قبل القول "



عليهم بالعافيه هذه العقول التي تسعى لتطوير بلدها 




والفال لنا !!!!!!!!!
















ليست هناك تعليقات: