الأحد، 21 أبريل، 2013

أطلق موقع "تويتر" رسمياً، خدمته الموسيقية Twitter #music


 والتطبيق الخاص بها على نظام "آي أو إس"، وهي عبارة عن خدمة جديدة 


أطلق موقع "تويتر" رسمياً، خدمته الموسيقية Twitter #music والتطبيق الخاص بها على نظام "آي أو إس"، وهي عبارة عن خدمة جديدة توفر لمستخدمي الموقع طريقة جديدة في استشكاف المقاطع الموسيقية ونشرها.
وتركز Twitter #music على قاعدة بيانات مستخدمي الموقع، بحيث تعمل، وبالاعتماد على المواضيع المتداولة على تويتر وما يفضله أو ينشره أصدقاء المستخدم، على تقديم توصيات موسيقية تناسبه من بين تشكيلة واسعة من فهارس الأغاني، بالإضافة إلى ذلك، تعمل الخدمة على اقتراح مقاطع موسيقية تعود إلى الفرق الموسيقية والفنانين الذين يتابعهم المستخدم. وستعتمد الخدمة حاليًا على ثلاثة مصادر رئيسية للأغاني، وهي متجر آيتونز، وSpotify، وRdio، إذ يمكن للمستخدم من خلال تطبيق الخدمة الاستماع لجزء من الأغنية ضمن "آيتونز"، وذلك أثناء بحثه عن الأغاني.
وبالنسبة لطريقة تنظيم تطبيق الخدمة وصفحتها على الإنترنت، ستكون ضمن أربع زوايا رئيسية، Popular، وEmerging، وSuggested، وNow Playing، على أن ترتكز أول زاويتين على قاعدة بيانات تويتر، بينما تعتمد الزاويتان الباقيتان على البيانات التي تأتي من مُتابَعي المستخدم، كما سيعمل تطبيق الخدمة على إبراز الملفات الشخصية للفرق الموسيقية والفنانين، مع روابط إلى غيرهم من الموسيقيين ممن يتابعون هم.
كما وعد "تويتر" أيضاً بعقد شراكات مع خدمات موسيقية أخرى لاحقاً، أما الآن فبإمكان مشتركي خدمتي Spotify وRdio تسجيل الدخول إلى خدمة تويتر الجديدة بواسطة حساباتهم الموجودة مسبقاً فيهما، وذلك بغرض الاستماع إلى الأغاني كاملة، ويتمتع تطبيق الخدمة بأنه يمكن المستخدمين من نشر الأغاني من خلاله مباشرة.
يُذكر أنه بإمكان المستخدمين بفضل تطبيق الخدمة البحث عن فنانيهم المفضلين، والاستماع إلى أغنية أو كافة أغانيهم التي تظهر في نتائج البحث، كما يمكنهم بالضغط على الزر الذي يظهر في الزاوية السفلى اليسرى، مشاركة ما يقومون بالاستماع إليه الآن مع متابعيهم.
هذا وسيتم توفير خدمة Twitter #music مبدئياً في عدد محدود من الدول، مثل الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وإيرلندا، وأستراليا، ونيوزلندا، إذ يمكن للمستخدمين في تلك البلدان تحميل التطبيق من متجر آبل للتطبيقات، أو زيارة موقع الخدمة music.twitter.com.

ليست هناك تعليقات: