الأحد، 24 مارس، 2013

اليابانيون ابتكروا مخده وظيفتها منع الشخير!


هذه الوسادة الذكية والتي يطمح عدد كبير ممن يشاركون أشخاصاً يشخرون بامتلاكها تحتوي جهازاً لقياس تركيز الأوكسجين في الدم حيث أنه لوحظ أنه عند تعديل طريقة النوم يرتفع الأكسجين في الدم



ابتكرت مجموعةKabe Group بجامعة واسيدا اليابانية وسادة جديدة أطلق عليها اسم Robotic Pillow تشبه دمية على هيئة دب كبير له أذرع متحركة، وهي خاصة للمساعدة في التخلص من عادة الشخير، أو للتخفيف من الأعراض الناجمة عن اضطرابات التنفس لدى من يعانون من الشخير أثناء نومهم. وطريقة عمل هذه الوسادة غريبة وطريفة في الوقت ذاته؛ حيث إنّ الشخص النائم يضع رأسه على جسم الدب وينام، وعندما يبدأ بالشخير وتتعالي تلك الأصوات المزعجة منه تتحرك أذرع الدب بلطف نحو الشخص الذي يشخر لتعدل من وضعية نومه بحيث ينقلب على أحد جوانبه، وهذا في العادة يساعد كثيراً في وقف انطلاق الشخير من ذلك الشخص.

هذه الوسادة الذكية والتي يطمح عدد كبير ممن يشاركون أشخاصاً يشخرون بامتلاكها تحتوي جهازاً لقياس تركيز الأوكسجين في الدم حيث أنه لوحظ أنه عند تعديل طريقة النوم يرتفع الأكسجين في الدم، أما عندما تفشل الوسادة في أداء مهمتها للتغلب على حالة الشخير فإنها تلجأ إلى إيقاظ الشخص النائم.

ومن المعروف أنّ الشخير ينتج عن وجود خلل ما في الجهاز التنفسي للشخص النائم، واضطراب في تدفق الهواء في المجاري التنفسية، بحيث يصدر الشخص النائم صوتاً مرتفعاً يكون مزعجاً لمن حوله، وفي كثير من الأحيان يزول الشخير عند تعديل طريقة النوم للتغلب على هذه المشكلة الصحية التي تؤرق عدداً كبيراً من الناس.


ليست هناك تعليقات: