الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

تفجيرات بوسطن: 179 قتيلاً وجريحاً



قي ثلاثة أشخاص مصرعهم، بينهم طفل في الثامنة من العمر، وأصيب ما لا يقل عن 176 آخرين بجراح، وفق آخر حصيلة لتفجيرات استهدفت ماراثون بوسطن، الاثنين، وصفتها الإدارة الأمريكية  بأنها "عمل إرهابي"، وندد بها الأمين العام للأمم المتحدة والسفير السعودي لدى الولايات المتحدة.
وذكرت مصادر طبية أن 17 جريحاً على الأقل بحالة حرجة في التفجيرات التي صممت قنابلها لنثر شظايا بمساحة واسعة لإيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا.
وأشار خبراء أمنيون لـCNN إلى تقارير تتحدث عن العثور على عبوات لم تنفجر عقب الانفجارات الثلاثة، ووقع الأولان بالتتالي عند خط نهاية الماراثون.
وأوضحت بأن الأطقم الطبية أجرت العديد من عمليات البتر فيما يعاني عدد من المصابين من جراح في الأرجل والأجزاء السفلية من الجسم، ما يعني بأن العبوات المتفجرات كانت في مكان منخفض، طبقاً لمراسلة CNN، ديبرا فيريك.
وفي الأثناء، قال مصدر مسؤول في البيت الأبيض إن استخدام أكثر من متفجرة في الهجوم الذي استهدف ماراثون بوسطن السنوي  يدل بوضوح على وجود "عمل إرهابي."
وبدوره، دان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، التفجيرات قائلاً: أدين هذا العنف العبثي الذي يبدو مستهجنا أكثر ما يكون لحدوثه في فعالية تعرف بجلب الناس معا من أنحاء العالم في روح رياضية ووئام"، على ما أورد الموقع الإلكتروني للمنظمة الأممية.

ليست هناك تعليقات: