الاثنين، 1 أبريل، 2013

الكويت تنفذ أول عملية إعدام بعد ستة أعوام

أعلنت وكالة الأنباء الكويتية أنه تم تنفيذ حكم الإعدام في ثلاثة رجال الاثنين لأول مرة منذ تولي أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح مقاليد الحكم قبل ست سنوات. أعلن مصدر أمني كويتي أن وزارة الداخلية نفذت حكم الإعدام صباح الاثنين (الأول من أبريل/ نيسان 2013) بحق ثلاثة سجناء مدانين في مبنى السجن المركزي، بعد توقف دام ستة أعوام. وقال المصدر، في تصريح صحفي، إن الأشخاص الثلاثة الذين تم إعدامهم هم سعودي وباكستاني وآخر ممن يعرفون بـ'البدون'. كما تواجد الطبيب الشرعي للتأكد من وفاتهم وفحصهم بعد سقوطهم من حبل المشنقة. وتعتبر هذه أول عملية إعدام تنفذ في الكويت بعد توقف دام ستة أعوام عن تنفيذ أحكام الإعدام. وكانت محامية الدولة بالفتوى والتشريع، نجلاء النقي، قالت أمس لوكالة الأنباء الألمانية إن تنفيذ حكم الإعدام بالكويت لمن أجرموا وأزهقوا الأرواح شيء جيد، مضيفة أن تنفيذ مثل هذه الأحكام دليل على تفعيل القانون بالكويت، الأمر الذي يبعث بالطمأنينة ويشعر المواطن والمقيم بدولة القانون، حسب رأيها. هذا واعتبر أستاذ علم النفس في جامعة الكويت، الدكتور خضر البارون، أن 'الأفضل من الإعدام هو السجن، فقد يتوب الجاني ويندم على فعله ويصلح نفسه ويكون نافعاً لمن معه في السجن'، مضيفاً أن 'من الناحية النفسية، فإن حكم الإعدام قاسي جداً على الجاني وأهله الذين يستقبلون الخبر بالصدمة، وإن الإعدام لم يكن رادعاً ولم يحد من الجريمة إلا القليل'. يذكر أنه منذ تولي أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، مقاليد الحكم وحتى الآن لم يصادق إلا على حكم واحد بالإعدام. هـ.إ/ ي.أ (د.ب.أ/رويترز)



الكويت تنفذ أول عملية إعدام بعد ستة أعوام







نفذت إدارة تنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية صباح اليوم الإثنين الصادر بحق ثلاثة أشخاص هم باكستاني وسعودي و"بدون" مدانون في جرائم قتل، بحضور النائب العام ولجنة من وزارتي العدل والداخلية.

وكانت النيابة العامة قد أبلغت المؤسسة الإصلاحية وتنفيذ الأحكام للاستعداد لتنفيذ ثلاثة إعدامات صباحاليوم في الغرف المخصصة بالسجن المركزي بعدما اكتملت الاجراءات والملفات المتعلقة بثلاثة متهمين بجرائم قتل كانت قد صدرت بهم أحكام نهائية بالإعدام وهم سعودي وبدون وباكستاني.
وأوضحت النيابة أن هيئة التنفيذ ستكون مُشكَّلة من العدل والداخلية ويترأسها مدير نيابة تنفيذ الأحكام، وقد علمت «الوطن» أن إدارة السجن المركزي قامت بعزل الثلاثة كل بغرفة لوحده بعدما سمح لعائلاتهم بالزيارة الأخيرة لهم، ويشار إلى أن آخر تنفيذ لحكم الإعدام بالكويت كان في عام 2007.
وقال المستشار محمد الدعيج رئيس نيابة التنفيذ في تصريح صحافي عقب تنفيذ الحكم ان هذه الاحكام هي تبيان لقول الله تعالى (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب) مضيفاً بأن حضرة صاحب السمو امير البلاد صادق على هذه الاحكام الاسبوع الماضي كما اصدر رئيس محكمة التمييز امرا بتنفيذ حكم الاعدام وحدد النائب العام هذا اليوم لتنفيذ حكم الاعدام شنقا في المحكومين الثلاثة.
وبين ان سبب وجود وسائل الاعلام وقت تنفيذ الاحكام يهدف الى الردع عن ارتكاب مثل هذه الجرائم ولكي يرى الناس ان العقوبات تنفذ مضيفا ان هناك ما يقارب ال48 محكوما بالاعدام حكما نهائيا في انتظار التنفيذ وان هذه الاحكام معروضة على صاحب السمو في انتظار المصادقة عليها.
ونفت وزارة الإعلام ما تداولته بعض وسائل الإعلام بشأن بث أو تغطية أحكام الإعدام التي نفذت بحق ثلاثة محكومين صباح اليوم مؤكدة أن أيا من أجهزتها الرسمية لم ينقل أو يبث أو يغطي تنفيذ هذه الأحكام.
يذكر ان جرائم المحكومين الذين تم تنفيذ حكم الاعدام بحقهم اليوم كانت كلها جرائم قتل مع سبق الاصرار والترصد حيث ان المحكوم الاول ظاهر العتيبي (من غير محددي الجنسية) قام بقتل زوجته وابنه وابنته وشرع في قتل ابنته الاخرى رميا بالرصاص والمتهم الثاني فيصل العتيبي (سعودي الجنسية) قام بطعن صديقه عدة طعنات باستخدام السكين ما ادى الى مقتله والمتهم الأخير برويز غلام (باكستاني الجنسية) قام بقتل رجل وامرأة شنقا باستخدام حبل.

ليست هناك تعليقات: