الجمعة، 12 أبريل، 2013

يبدو ان عدوى الساطور تنتقل من الكويت الى الامارات

اعتدى ثمانية أشخاص على شاب إماراتي يبلغ من العمر 18 عاما، مستخدمين السيوف والسواطير وذلك بعد محاصرة منزله فى منطقة مردف، وتهديده بإحراقه، الأمر الذى سبب إصابات بالغة فى جسده أدت لخضوعه لست عمليات جراحية ونقله إلى العناية المركزة.

وكانت شقيقة الشاب الإماراتي قد روت لصحيفة "الإمارات اليوم" لحظات الرعب التي عاشتها العائلة وهي ترى ابنها الذي لايزيد عمره على 19 عاماً غارقاً بالدماء بعد اعتداء ثمانية أشخاص عليه بالسيوف والسواطير.

ووصفت شقيقة الشاب (23 عاماً) في حديثها للصحيفة الإماراتية كيف بدأ الاعتداء ومحاولاتها لإنقاذ أخيها من بين المعتدين، قائلة إن الاعتداء وقع في تمام الواحدة من صباح أمس الأول، الأربعاء، على خلفية شجار حدث عصر الثلاثاء، في حديقة مجاورة للمنزل مع أحد المعتدين، الذي يبلغ من العمر ‬37 عاماً.

وأوضحت شقيقة المجني عليه أن الشجار وقع حين كان أشقاؤها وأبناء خالتها المراهقون يلعبون كرة القدم في حديقة مجاورة، ووضع أحدهم هاتفه المتحرك على مقعد، ومن ثم لاحظ أن شخصاً سرقه، فاقترب منه وطلب منه استعادة الهاتف، فتشاجر معه الأخير، واعتدى عليه، فاستغاث بأشقائه وأقاربه الذين كانوا يلعبون قريبا وتشاجروا معاً.

 وأضافت أنها فوجئت بهؤلاء الأشخاص يصبون الوقود على البيت، ويعتدون "بوحشية" على شقيقها حين خرج لتهدئتهم وكادوا يعتدون عليها بعد أن تدخلت لإنقاذه وهو يصارع الموت.

فيما ذكرت اليوم صحيفة "البيان" الإماراتية أن فريق البحث الجنائي في شرطة دبي القى القبض علي ثلاثة من المتهمين في واقعة الاعتداء.
صورة مما نشرته صحيفة "الإمارات اليوم" أمس








ليست هناك تعليقات: